انتهت جلسة المشاورات الأمنية الطارئة في “تل أبيب” مساء اليوم السبت، والتي انعقدت بخصوص التطورات الأخيرة في الجبهة الشمالية لفلسطين المحتلة خاصة بعد تمكن دفاعات الجيش السوري من إسقاط طائرة عسكرية “إسرائيلية” من نوع (F16).

وأفاد موقع روتر “الإسرائيلي”، بان الجلسة التي انعقدت كانت برئاسة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير الحرب افغدور ليبرمان ورئيس الأركان جادي أيزنكوت، مؤكداً أن الجلسة انتهت دون الإفصاح عن نتائج تذكر.

يُشار إلى أن إعلام الاحتلال ذكر بأن الجيش “الإسرائيلي” دفع بتعزيزات عسكرية كبيرة ونقل آليات عسكرية ودبابات متطورة لهضبة الجولان السوري المحتلة تحسباً لأي تصعيد مع الجيش السوري.

 

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/fnZKf

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا