كشف تقرير نشرته “القناة العاشرة” العبرية، مساء اليوم الأربعاء، بأن رئيس حكومة الإحتلال، بنيامين نتنياهو، هدد في اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يوم الأحد الماضي، بأنه “يدرس مهاجمة أهداف إيرانية في سورية، وحاول ماكرون “تهدئة نتنياهو وثنيه عن فعل ذلك”، حسب القناة.

وبحسب التقرير “الإسرائيلي”، قال “نتنياهو” للرئيس الفرنسي إن “النشاط الإيراني أصبح هدفاً لإسرائيل، وأن “إسرائيل” سوف تتحرك عسكرياً إذا اقتضت الضرورة الأمنية ذلك”، إلا أن ماكرون، من جانبه، “حذر نتنياهو من اتخاذ خطوات طائشة”.

وزعم نتنياهو أن “إسرائيل” حاولت حتى الآن عدم التدخل فيما يحدث بسورية، ولكن بعد الانتصار على “داعش”، تغير الوضع، والقوات الموالية لإيران قد فرضت سيطرتها”، حسب قوله.

وبحسب التقرير “الإسرائيلي”، حاول ماكرون تهدئة “نتنياهو”، قائلاً: اتفق بخصوص تحجيم تأثير إيران وحزب الله في سورية ولبنان، بيد أنه يتعين علينا الحفاظ على الاستقرار في لبنان والتصرف بحذر وعدم القيام بأعمال متطرفة”.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/ZEEAt

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا