استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفيني.

حيث بين الرئيس عباس للوزير الضيف، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وما وصلت إليه العملية السياسية عقب قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة “لإسرائيل” ونقل سفارة بلاده إليها.

وأكد الرئيس أن الجانب الأميركي بهذا القرار المجحف، أنهى دوره كوسيط نزيه للعملية السياسية، ما يستدعى تشكيل ألية دولية لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وأشار عباس، إلى الدور الهام الذي يمكن أن تلعبه أوروبا، لما لها من ثقل سياسي واقتصادي، مشيداً بالدعم الذي تقدمه للشعب الفلسطيني لبناء مؤسساته واقتصاده الوطني.

كما شدد الرئيس على حرص الجانب الفلسطيني على تطوير العلاقات الثنائية مع إيرلندا، لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين، مثمناً التصويت الإيرلندي لصالح القرار الخاص بالقدس في الأمم المتحدة، بما في ذلك الدعم الدائم والمستمر لحل الدولتين، وبناء مؤسسات الدولة.

بدوره، أكد الوزير الإيرلندي دعم بلاده الكامل لمبدأ حل الدولتين، واستعدادها للمساهمة في تنفيذ مشاريع تنموية في قطاع غزة.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/Yxdbj

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا