بدأ مسلسل “توم وجيري” المكون من 161 حلقة، في عام 1940 إلى عام 1967 للسينما وحاز على جوائز الأوسكار، مسلسل أضحك الملايين إن لم يكن المليارات في مختلف بقاع الأرض ويعتبر واحد من أشهر المسلسلات الكرتونية.

أول حلقة من المسلسل تم عرضها في عام 1940 وكانت بعنوان “Puss Gets the Boot” وكان مقرراً عرضه على أساس أنه فيلم وليس مسلسل له حلقات.

العقلان المبدعان وراء هذا المسلسل الرائع هما الثنائي وليام حنا “William Hanna” و جوزيف بربارة “Joseph Barbera” اللذين يعتبران أنجح ثنائي مختص بمسلسلات الرسوم المتحركة.

أحد أسباب نجاح المسلسل هو اعتماده على الاتصال البصري بنسبة 95% وفقط 5% على الحوار والكلام، مما جعله بسيطاً وسهل الفهم وعالمياً، أي يمكن لأي شخص حول العالم أن يتابع مجريات وأحداث القصة بالاعتماد فقط على حركات وإيماءات شخصيات المسلسل.

ويليام حنا، مواليد 1911 من أصل سوري وهو ابن الفنان إبراهيم عبود حنا الذي كان مسقط رأسه قرية “حب نمرة” في محافظة حمص السورية.

أما جوزيف بربارة فهو من مواليد 1910 وكان يعتقد أنه من أصول لبنانية، لكن لا يوجد توثيق لهذا الموضوع وفي الغالب أن أصوله إيطالية.

استعان المسلسل بفريق أوركسترا كامل لعمل المؤثرات الصوتية وذلك بقيادة المبدع ” Scott Bradley” الذي استخدم أنواع عدة من الموسيقى في الحلقات مثل موسيقى الجاز والكلاسيكية وغيرها حسب حاجة أحداث الحلقة مما كان داعماً لنجاح المسلسل.

حصل مسلسل “توم وجيري” على 7 جوائز أوسكار كأفضل فيلم رسوم متحركة قصير.

تم اختيار المسلسل عام 2000 من قبل مجلة TIME الأمريكية كواحد من أفضل المسلسلات الكرتونية على مر التاريخ.

وليام حنا وجوزيف بربارة استطاعا من خلال المسلسل الكرتوني الأشهر “توم وجيري” إضحاك وإسعاد ملايين الأطفال حول العالم على مدى عقود.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/GavQc

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا