ذكرت “قناة إسرائيلية”، أن الإدارة الأمريكية ستطرح رؤيتها لتسوية القضية الفلسطينية “صفقة القرن”، خلال مراسم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة اليوم الإثنين.

وبحسب ما أوردته وكالة “عرب 48″، أشارت “القناة العاشرة الإسرائيلية”، مساء أمس إلى أن ذلك قد يتم، على الرغم من قطع العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين الإدارة الأميركية والسلطة الفلسطينية، في أعقاب إعلان ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة “لإسرائيل”، في 6 من كانون الأول الماضي.

ونقلت القناة عن مسؤول في البيت الأبيض (لم تسمه)، أنه على الرغم من التأخير في عرض ترامب لـ”صفقة القرن” التي أعلن عنها خلال حملته الانتخابية في العام 2016، إلا أنه نجح في تقريب المسافات وإنشاء علاقات بين “إسرائيل” ودول خليجية على رأسها السعودية والإمارات والبحرين.

فيما أفادت صحيفة “معاريف”، مطلع الشهر الجاري، بأنه خلال زيارة وزير الأمن الإسرائيلي، أفغيدور ليبرمان، لواشنطن، أواخر نيسان الماضي، عرض عليه جزء من بنود “صفقة القرن” التي تعمل عليها إدارة ترامب، لتصفية القضية الفلسطينية.

الجدير بالذكر أن “صفقة القرن” تتضمن دفع تعويضات مالية للفلسطينيين وذلك سعياً من الإدارة الأميركية لإعادة السلطة الفلسطينية إلى طاولة المفاوضات.

 

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/VubDE

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا