أدانت فرنسا، اليوم الخميس، قرار سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” ببناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت الخارجية الفرنسية في بيان، أن سياسة الاستيطان التي تمارسها “إسرائيل” تهدد أي اتفاق للسلام في المستقبل مع الفلسطينيين.

وأعرب البيان عن القلق من استمرار التوسع في المستوطنات، مؤكداً أن جميع الأنشطة الاستيطانية غير مشروعة بموجب القانون الدولي وقرار مجلس الأمن رقم 2334، داعياً السلطات “الإسرائيلية” إلى احترام القرارات والالتزامات الدولية.

وكانت القناة السابعة العبرية، كشفت اليوم، عن موافقة “الحكومة الإسرائيلية” على إقامة مستوطنة جديدة لهم في محافظة نابلس، أطلق عليها مستوطنة “عميحاي”، وهي أول مستوطنة رسمية يقيمها الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة منذ 25 عاماً.

كما وافقت حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” أمس الأول الثلاثاء على بناء 31 وحدة استيطانية في مدينة الخليل بالضفة الغربية للمرة الأولى منذ عام 2002، بالإضافة إلى 300 وحدة سكنية فى مستوطنة “بيت أيل” شمالي رام الله.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/H2kXG

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا