انتفضت العاصمة القدس وأهلها منذ الصباح، فبعد دعوات النفير العام نصرة للقدس، ورفضاً للبوابات الإلكترونية، بدأت الجمعة على طريقة اختيار السماء لأهل الأرض، سارع أهل القدس لدفع البلاء عن بلدتهم.

حمل حجارته الصغيرة المبعثرة هنا وهناك بين جموع الشباب المحتشدين، ورشق بها جنود الاحتلال الذين باغتوه برصاصة استقرت في جسده فسقط شهيداً.

الشهيد محمد أبو غنام ابن بلدة الطور بالقدس، اختار أن يكون طريقه كبقية شباب فلسطين، الذين سارعوا إلى مناطق التماس مع الاحتلال،واشتبك مع قوات الاحتلال .

وبصورة غريبة وفي حدث بطولي جديد سارع الشبان في مستشفى المقاصد إلى حمل جثمان الشهيد وهربوه من المستشفى حتى لا يتم أخذ جثمانه من قوات الاحتلال المسعورة التي حاصرت المستشفى في محاولة منها لأخذ جثامين الشهداء.

شاهد | الشهيد محمد غنام يرفع إصبع السبابة في لحظاته الأخيرة قبيل استشهاده في مواجهات الطور بالقدس المحتلة اليوم:

 

شاهد لحظة تهريب جثمان الشهيد من المشفى:

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/yRzqU

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا