نقلت القناة العبرية الثانية عن مصادر فلسطينية من داخل قطاع غزة، مساء السبت قولها أن الوفد الأمني المصري المتواجد في القطاع لم يبحث مع حماس فقط المصالحة، ولكنه حذرها من نتائج أي تصعيد “إسرائيلي” في القطاع.

ووفقاً لما نقلته القناة التلفزيونية “الاسرائيلية” عن تلك المصادر فإن الوفد المصري حذر حماس من “اللعب بالنار” مع “إسرائيل”، حسب القناة.

وقالت: “إن الوفد قال بأن الضربة الإسرائيلية المقبلة ضد قطاع غزة ستكون قاسية جداً، ولن تحتمل وقد تتسبب في إسقاط نظام حماس بغزة”.

وحسب ذات المصدر فإن الرسالة المصرية التي نقلت إلى حماس تضمنت إبلاغ الحركة بأنه “لن تكون هناك حصانة لكبار قادة الحركة في أي تصعيد”.

وأشارت القناة إلى أنه لم يعرف فيما إذا كانت تلك رسالة نقلها الوفد المصري من “إسرائيل” إلى حماس أم أنها كانت تحذيرات مصرية خالصة.

وذكرت القناة العبرية بأن المخابرات المصرية نقلت تلك الرسالة عقب إصابة أربعة جنود “إسرائيليين” على حدود قطاع غزة، مشيرةً إلى أن الرسالة المصرية كانت رسالة لا لبس فيها لحماس.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/TTRAs

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا