طالبت 17 جمعية حقوقية إسرائيلية سلطات “بنيامين نتنياهو” بالكف عن إطلاق الرصاص الحي باتجاه الفلسطينيين في غزة، أو استخدام أي قوة مميتة أخرى ضدهم.

وقالت الجمعيات في بيان: “إن السلطات الإسرائيلية تصور الأحداث على أنها اعتداء على سيادتها، وتتجاهل الخلفية التي أدت إلى هذه الاحتجاجات الواسعة، وهي 50 سنة من الاحتلال وأكثر من عشرة أعوام من الحصار المطبق”.

وذكر البيان أن الحصار جعل حياة السكان في قطاع غزة لا تطاق، “بنى تحتية مهترئة، اقتصاد مشلول، البطالة تسجل أرقاما قياسية، جهاز طبي منهار”.

وأضاف أن الصراع لا يمكن حله بأدوات عسكرية، وأن على “إسرائيل” أن تتوقف عن قتل سكان غزة، وأن ترفع الحصار المفروض على القطاع، مشيراً إلى أن الأطفال في غزة ما يزالون يعانون مما جرى سابقاً.

ومن بين أبرز الجمعيات الموقعة على البيان “بتسيلم”، و”لا للحواجز”، و”مركز عدالة”، و”تحالف النساء للسلام”.

وقد أدت مجزرة غزة أمس الاثنين إلى استشهاد 63 فلسطينياً وإصابة أكثر من 2700، عندما خرج مئات الآلاف في احتجاجات سلمية ضمن إطار مسيرة العودة، وإحياء للذكرى السبعين للنكبة وتنديداً بنقل السفارة الأميركية للقدس.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/6X3DC

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا