أُصيب “​ستيفان​” (36 عاماً) بصدمة بالغة حين قرأ ​رسالة​ وصلت الى هاتفه تتضمن كلمة “اختبار”، ذلك أن الرسالة كانت من والده الذي فارق الحياة منذ 6 سنوات، إثر مضاعفات ل​سرطان الرئة​.

بعد أيام من الحيرة، تواصل ستيفان مع أمه التي لا تربطه معها علاقة جيدة، لتخبره بأنها استخدمت هاتف والده القديم، لكنها لا تظن أنها أقدمت على كتابة أو إرسال أي رسالة.

واعتبر ستيفان الواقعة بأنها إشارة إلى أنه “ربما عليه إصلاح الأحوال مع والدته قبل أن يفوت الأوان، واستغل ذلك في كتابة نصيحة على حسابه قائلًا: “علينا أن نعبر لمن حولنا بحبنا قبل أن يفوت الأوان.. لا تضيعوا الفرصة”.

ويصف ستيفان مشاعره تجاه هذه الرسالة، قائلًا: “شعرت بأحاسيس متناقضة، بين صدمة وخوف واشتياق شديد له، فمنذ أن فارقنا لم يمر يوم واحد دون أن أفكر به، ولوهلة تذكرت أنه حتى لو كان أبي موجوداً فهو لم يستطع أبداً التعامل مع التكنولوجيا، وبالتالي لن يكون بمقدوره إرسال رسالة لي.. فما معنى الرسالة (اختبار)؟”.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/qYwmT

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا