“بيل” يتحدث عن ظل “رونالدو” والاحتفال أمام “توتنهام”

أكد الويلزي “جاريث بيل”، لاعب “ريال مدريد” الإسباني، أنه لا يفكر في الرحيل عن الميرنجي، للخروج من ظل نجم الفريق الأول “كريستيانو رونالدو”، كما تردد مؤخراً.

وارتبط اسم “بيل” خلال الفترة الماضية بالانتقال لصفوف “مانشستر يونايتد” الإنجليزي، حيث أبدى البرتغالي “جوزيه مورينيو” رغبة قوية في الظفر بخدماته.

وقال “بيل”، خلال تصريحاته لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “الخروج عن ظل كريستيانو رونالدو؟ هناك حجة للذهاب إلى نادٍ آخر لتكون النجم، لكن أعتقد أنه حين تنظر إلى مسيرتك تنظر إلى عدد الألقاب”.

وعن بدايته مع كرة القدم، أجاب: “بدأت في ساوثهامبتون وأشعر وكأنه منزلي، لكن كبرت وترعرعت في توتنهام ولدي الكثير من الذكريات هناك وكانت مرحلة مهمة من حياتي، أحب توتنهام ولا أزال على اتصال مع الكثير من الأشخاص هناك، لقد استمتعت باللعب في تلك الليالي الأوروبية الكبيرة في وايت هارت لين”.

وأضاف: “كان من المؤسف عدم الفوز بالعديد من البطولات في توتنهام كما كنت أود، لقد تحدثت مع لوكا مودريتش حول هذا الموضوع، وعندما تنظر إلى الفريق الذي كان لدينا في توتنهام خلال ذلك الوقت فإننا نرى أنه كان ينبغي لنا أن نفوز بشيء ما”.

وتابع: “أنا ومودريتش لعبنا بشكل جيد في توتنهام، وجوده في ريال مدريد كان سبباً لقدومي إلى النادي حيث كنت أعرف كم هو لاعب جيد، وأعتقد أن مودريتش ساعدني على الاستقرار بشكل أسرع، وجود شخص لمساعدتك هو أمر استثنائي”.

وأسفرت القرعة عن وجود توتنهام في مجموعة ريال مدريد بدوري الأبطال، وعن هذه المواجهة المرتقبة، أجاب: “اللعب ضد توتنهام؟ كنت في اجتماع عندما أُجريت القرعة وبدأ هاتفي يرن باستمرار لذلك توقعت بأن شيئاً ما قد حدث”.
وأردف: “الاحتفال بهدف ضد توتنهام؟ لقد سجلت هدف ضدهم في مباراة خلال الموسم التحضيري قبل بضع سنوات ولم أحتفل، أعتقد أنه يعتمد على ما تشعر به في ذلك اليوم، إذا كان هدف الفوز في الدقيقة 91 فهل يمكنك التحكم في نفسك؟ هذا هو السؤال”.

وواصل: “أتذكر اللعب ضد ريال مدريد عندما كنت في توتنهام، أتذكر طرد بيتر كراوتش بعد 15 دقيقة فقط وهو الذي قتل المباراة بالنسبة لنا، وحالياً أنا لاعب مختلف عن ذلك الذي غادر توتنهام، كان يجب أن أتغير، الانتقال للعب من ظهر أيسر لجناح أيمن أو حتى كمهاجم كان تغيراً هائلاً”.

واستكمل: “في ريال مدريد نستحوذ على الكرة بكثرة، ولا توجد مساحة كافية للركض، الليجا تبدو أقرب للاستحواذ على الكرة ولعب التمريرات فقط، والموسم الماضي أظهر أهمية المداورة عندما فزنا بثنائية الليجا ودوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ سنوات عديدة”.

واختتم حديثه بقوله: “خسارة المركز الأساسي؟ نحن لا ننظر إلى الأشياء من هذا القبيل وهذا لا يزعجني، أُريد فقط الذهاب إلى الملعب والاستمتاع بكرة القدم، وأريد أن أقوم بعملٍ جيد من جانبي ولكن أريد أيضاً المحاولة لمساعدة الفريق للفوز بالبطولات”.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *