حقق بازل السويسري مفاجأة أمام مضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي وفاز عليه 2-1 على ملعب “الإتحاد” في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكنه لم يكن كافياً لبقائه في منافساتها بعد خسارته ذهاباً بأربعة أهداف نظيفة.

فيما قلب يوفنتوس الإيطالي الطاولة على مضيفه توتنهام الإنكليزي في لندن، على ملعب “ويمبلي” الشهير وهزمه 2-1، في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا ليتأهل إلى ربع النهائي.

وبهذه النتيجة يحجز بطل دوري الأبطال مرتين في 1985 و1996 مقعده ضمن الثمانية الكبار بإجمالي المواجهتين (4-3) عقب تعادله إيجابياً في عقر داره “أليانز ستاديوم” قبل نحو أسبوعين 2-2، ويلحق بكل من ليفربول ومانشستر سيتي الإنكليزيين وريال مدريد الإسباني، بينما فشل “السبيرز” في التأهل لدور الثمانية للمرة الأولى في تاريخه بالبطولة.

في منافسات الدوري الأوروبي، يحتضن ملعب “سان سيرو” الليلة عند الساعة الثامنة بتوقيت دمشق، موقعة مهمة أشبه بـ “نهائي مبكر” بين ميلان الإيطالي وضيفه آرسنال الإنكليزي في ذهاب دور الـ 16 لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.

ويعود الفريقان بالذاكرة إلى عام 2012 حين تواجها في الدور ذاته لكن في مسابقة دوري الأبطال التي اعتاد الفريقان على المشاركة فيها، إلا أن تراجع مستواهما في الأعوام الأخيرة تسبب باكتفائهما في خوض غمار “يوروبا ليغ”.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/ZbsJW

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا