أعلن الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير هذا الأسبوع، أنه سيصدر تعليمات لوكالة المخابرات في البلاد للاتصال بقادة حماس في غزة لمحاولة العمل على عودة جنود “إسرائيليين” في غزة.

وقالت “صحيفة يديعوت أحرنوت” العبرية في تقرير لها: “إن شتاينماير التقى الأربعاء المنصرم مع رئيس الحركة الصهيونية على رأسها “تسفي افيسار” ورئيس الحركة في المانيا الحاخام “ناتانيل تيتلباوم” في افتتاح موقع تذكاري جديد في “بانكر فالنتين” في بريمن”.

وأضافت الصحيفة أن “أفيسار” و”تيتلباوم” – نيابة عن أسر الجنود الإسرائيليين الأسرى “هدار غولدين” و”أورون شاؤول” – طلبا المساعدة من خلال الضغط على حماس لإعادة “غولدين” و “شاؤول” فضلاً عن “أفيرا منجيستو” و”هشام السيد”.

وذكرت الصحيفة أن شتاينماير تلقى رسالة من “سيمشا غولدين” والد هدار، وأخبره أن أُسر غولدين وشاؤول أرادت اللقاء معه في برلين.

ووفق الصحيفة، فإن “الرئيس شتاينماير على دراية بهذه المسألة، وذكر أن ألمانيا يمكن أن تسهم على المستوى الاستخباراتي، ووعد بأنه سيتشاور مع رؤساء المخابرات الألمانية الذين ساعدوا في التوسط في تبادل الأسرى بين “إسرائيل” وحزب الله في الماضي”، على حد قولها.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/M21gT

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا