صدّقت الهيئة العامة للكنيست “الإسرائيلي”، مساء اليوم الأربعاء، بالقراءتين الثانية والثالثة على القانون الذي يمنح الشرطة “الإسرائيلية” صلاحية احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين واشتراط تسليم الجثامين بفرض شروطات على الجنازات، وكذلك إيداع ضمانات مالية لمنع تجاوز هذه الشروط.

وقال وزير الأمن الداخلي “الإسرائيلي”، جلعاد اردان، في معرض تسويغه للقانون الذي جاء تحت اسم “قانون مكافحة الإرهاب”: “إن هذا القانون يهدف إلى منع مظاهر الجنازات الكبيرة و”مظاهر التحريض” فيها التي تشجّع القيام بعمليات ضد إسرائيل”، على حد زعمه.

وووصف النائب يوسف جبارين، عضو لجنة الدستور البرلمانية عن القائمة المشتركة، القانون أنه “خطوة غير إنسانية، وغير أخلاقية”.

وشدد على أنه من حق العائلات الفلسطينية، مثل كل العائلات بالعالم، أن يدفن أبناؤها بشكلٍ فوري ودون أي قيد أو شرط.

وأضاف جبارين أن احتجاز الجثامين يأتي عقاباً جماعيّاً ضد كل العائلات الفلسطينية، وأنه يمثل سياسات حكومة يمينية متطرفة تتبنى باستمرار منطق القوة وتشديد العقوبات وسلب الحقوق.

 

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/05Cqr

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا