التصريح الذي حرَّض الأنياب.. إيران ستدعم حماس!

عصام زيدان- الحدث 24

“إن علاقات حماس بإيران ممتازة، وطهران هي الداعم الأكبر للذراع العسكري لحماس”، هذا التصريح لرئيس حركة حماس بغزة يحيى السنوار، جعل أمريكا تكشف عن أطول أنيابها بوجه أي شخص يتجرأ ويتعاون مع إيران، لتتمرد وتصف حركة “حماس” بعدها بـ”ألتنظيم الإرهابي”.

قالتها علناً، سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هيلي التي رأت أن “إيران كشفت وجهها الحقيقي عندما رممت علاقاتها بتنظيم حماس الإرهابي”.

هيلي، لم يفاجئنا منها هذا التصريح، فهي من أحد المؤيدين للاحتلال الإسرائيلي، وسبق لها أن اتخذت مواقف مدافعة عن السياسات الاسرائيلية، وهاجمت اي مسعى أممي لاتخاذ قرار ضده.

وتعتبر الولايات المتحدة، حركة “حماس” التي خاضت ثلاث حروب مع “إسرائيل” منذ عام 2008، منظمة إرهابية.

أما إيران، فهي تخضع لحظر على الأسلحة باستثناءات يمنحها مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لصادرات وواردات السلاح، وبدعم إيران لحماس، المحارب الأكبر لـ”إسرائيل” في الأراضي المحتلة، فأمريكا ستعتبرها حتماً حرباً ضدها كونها الحليف الأوفى لـ”إسرائيل” وبذلك ستكونان معاً في خطر محدق.

وسرعان ما ستحرك أمريكا المجتمع الدولي لتبين أن إيران، انتهكت الحظر، بدعمها لحركة حماس، متناسية القرارات التي لطالما انتهكتها من أجل صديقتها “إسرائيل” وأولها حربها على العراق، وهنا نستذكر أبرز مواثيق الأمم المتحدة التي خرقتها أمريكا:

أولاً: تحريم الحرب وعدم استخدام القوة في العلاقات الدولية.

ثانياً: تشكيل تحالف خارج الأمم المتحدة.

ثالثاً: التدخل في الشؤون الداخلية.

فالعدوان على العراق لم يكن تنفيذاً لقرار صادر عن مجلس ولم يكن كذلك دفاعاً مشروعاً عن النفس، لأن العراق لم يعتد على الولايات المتحدة، ولم يشكِّل خطراً داهماً على أمنها، ولم تثبت له أية علاقة بتنظيم “القاعدة” وبذلك، وطبقاً لميثاق الأمم المتحدة و لتعريف العدوان، تكون الإدارة الأمريكية قد خرقت وأنتهكت المواثيق والقرارات الدولية وارتكبت عدواناً سافراً على دولة عضو في الأمم المتحدة.‏

وتدير حماس قطاع غزة منذ عام 2007، وتلقت الدعم المالي والعسكري والإيراني لسنوات، لكن الحركة كانت ابتعدت عن إيران إثر اندلاع الصراع السوري.

الا أن السنوار يسعى إلى إعادة بناء العلاقات، وأرسل وفداً رفيع المستوى للقاء المسؤولين الإيرانيين.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *