أفاد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خالد البطش، بأن مسيرات العودة وكسر الحصار التي ينظمها ويشارك فيها جميع أطياف الشعب الفلسطيني من رجال ونساء عُزل على امتداد المناطق الشرقية لقطاع غزة مستمرة.

وأشاد البطش في تصريح صحفي، بوحدة الشعب التي جسدتها مسيرات رام الله السلمية أمس والداعية للوحدة الوطنية ورفع العقوبات عن أهلنا بالقطاع كخطوة لتعزيز صمود المواطنين في مواجهة مشاريع التصفية والتي لم يكن باستطاعة المواقف الدولية أمس في الأمم المتحدة أن تتجاوزها من زاوية إدانة الاحتلال وجرائمه بحق المشاركين العُزل في مسيرات العودة وكسر الحصار.

وأكد على اعتبار يوم غد الجمعة 15/6/2018م جمعة “للتراحم والمواساة” وزيارة بيوت الشهداء والجرحى وإعلاء قيم التكافل والاحسان بين أبناء شعبنا المرابط والصابر الذي يخوض معركة التحرير ضد العدو الصهيوني المحتل لأرضنا ومقدساتنا، والتأكيد على الدعوة لإقامة صلاة عيد الفطر في مخيمات العودة شرق قطاع غزة وخاصة في محافظتي غزة وخانيونس.

كما شدد على أن استمرار العقوبات الظالمة على غزة سيفاقم من معاناة الشعب الفلسطيني ويرهق الأسر والعائلات في القطاع، كما من شأنه أن يفتح شهية الطامعين في تصفية القضية الفلسطينية من خلال ما بات يعرف بـ”صفقة القرن”.

ودعا لتشكيل لجنة تحقيق وطنية ومحاسبة المعتدين على المشاركين في المسيرات الجماهيرية في رام الله ، وندعو لحماية حرية الرأي والتعبير ووقف كل أشكال التعدي على الحريات العامة.

رابط مختصر : http://al-hadath24.com/rhEe7

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا