اتفاق بين السلطة الفلسطينية ووفد الولايات المتحدة.. ماذا تضمن؟

عقدت السلطة الفلسطينية ووفد الولايات المتحدة يوم أمس الخميس اجتماعاً في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، ركز على كيفية بدء محادثات جوهرية للسلام.

واتفق الجانبان على مواصلة المحادثات التى تديرها الولايات المتحدة باعتبارها افضل طريق للتوصل الى اتفاق سلام شامل.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، “إن الاجتماع كان بناء ومعمقاً وايجابياً، تناول جميع القضايا ذات الاهتمام المشترك بشكل جدي، حيث تم الاتفاق على استمرار الحوار الهادف إلى التوصل إلى صفقة سلام شاملة وتاريخية”.

وأضاف أبو ردينة، “ان الرئيس عباس، أعاد تأكيد المواقف الفلسطينية، وخاصة مبدا حل الدولتين على حدود عام 1967، ووقف النشاطات الاستيطانية كافة، مشدداً على قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة والتفاهمات الموقعة، وخطة خارطة الطريق ومبادرة السلام العربية”.

وحضر الاجتماع، عن الجانب الأميركي، نائبة مستشار الامن القومي دينا بأول، وجيسون جرينبلات رئيس فريق المفاوضات الدولية، والقائم بأعمال القنصل الأميركي، فيما حضره من الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.صائب عريقات، ومستشار الرئيس للشؤون الاقتصادية د.محمد مصطفى، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *