“إسرائيل” تسعى لتمديد عزل شيخ الأقصى

الشيخ صالح

قدّمت سلطة السجون “الإسرائيلية”، طلباً للمحكمة المركزية في بئر السبع، لتمديد العزل الانفرادي للشيخ رائد صلاح 6 أشهر إضافية، استباقاً لمرور 6 أشهر على سجنه الانفرادي، والتي تنتهي بتاريخ (26/2/2018).

وأرفقت سلطة السجون في طلبها للمحكمة، ما زعمت أنه مبررات لتمديد فترة عزله، ومنها: “توصية من لجنة العزل في مصلحة السجون، وتقارير عن الحالة الصحية للشيخ رائد إلى جانب كونه رئيس الحركة الإسلامية، وشخصية مؤثرة في المجتمع العربي وفي الضفة وقطاع غزة، وأن اختلاطه مع باقي السجناء يشكل خطراً على أمن الدولة”.

ومن المزمع أن تنظر المحكمة في الطلب، يوم الخميس المقبل الساعة التاسعة صباحاً، في جلسة مفتوحة للجمهور، حسبما أفاد طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح.

وقال المحامي خالد زبارقة، من طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح، إن “الدفاع تقدّم بالتماس سابق لطلب سلطة السجون، إلى المحكمة المركزية في بئر السبع، للاعتراض على قرارها عزل الشيخ رائد صلاح، إلا أن المحكمة رأت أن تنظر في طلب سلطة السجون لتمديد العزل، الخميس المقبل”.

وأضاف أنه “لا يوجد هناك أي مبرر لعزل الشيخ رائد صلاح انفرادياً في السجن حسب المعايير القانونية المتبعة في مثل هذه القضايا، وما تدّعيه سلطة السجون بأن “لشيخ رائد بصفته رئيس الحركة الإسلامية، يشكل خطرا على أمن الدولة وأمن مصلحة السجون” هو بطبيعة الحال كذب وافتراء، لأنه منذ اعتقاله لم تسجّل ضده أي مخالفة، بل لم تسجل عليه مخالفات خلال فترات اعتقالاته السابقة، وهذا الأمر يقودنا إلى التأكيد على وجود دوافع سياسية باطلة وظالمة وراء اعتقاله والتعاطي مع ملفه”.

واعتقل الشيخ صلاح فجر الثلاثاء الموافق (15.8.2017)، وقدمت النيابة العامة لائحة اتهام بتاريخ (24.8.2017 ) ضده.