أول تعليق رسمي لوزير الدفاع الإسرائيلي حول قصف الموقع العسكري في سورية

اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أن استعداد “إسرائيل” للدفاع عن نفسها ومنع أعدائها من مهاجمة مواطنيها، هو السبب وراء استهداف مركز البحوث العلمية في حماة.

وقال ليبرمان، في أول تعليق رسمي على قصف موقع عسكري للجيش السوري في مدينة مصياف في ريف محافظة حماة من قبل طائرات مقاتلة يرجح أنها إسرائيلية: “كل يوم هناك تفجيرات وقتلى في سورية، وهذا شأن سوري خاص لا دخل لنا به، لكن علينا أن نعتنى بأمننا، وهذا بالضبط ما نقوم به” على حد قوله.

وأوضح ليبرمان، في مقابلة إذاعية لقناة “راديوس 100 إف إم”، اليوم الخميس: “إننا لا نسعى إلى مغامرة عسكرية، ولكننا عازمون على منع أعدائنا من ضرب، أو حتى خلق محاولة لضرب وتهديد أمن مواطني إسرائيل”.

وأشار ليبرمان إلى أن “إسرائيل تأخذ في الحسبان جميع الاحتمالات والفرص في الشرق الأوسط، وللأسف، كل شيء قابل للحدوث، ولذا فإن إسرائيل على أهبة الاستعداد لكل سيناريو”.

وكان جنديان سوريان، قضوا صباح الخميس، جراء غارات إسرائيلية على موقع عسكري بالقرب من مدينة مصياف في ريف محافظة حماة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *