أبرز احداث اليوم 40 لإضراب الحرية والكرامة

أوردت اللّجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير، تلخيصاً لأبرز أحداث اليوم (40) للإضراب الجماعي الذي تخوضه الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تحت عنوان “إضراب الحرية والكرامة”، وذلك منذ 17 نيسان الماضي، وذلك كما يلي:

– مع حلول شهر رمضان، أعلن الأسرى المضربين عن الطعام الصيام رغم أوضاعهم الصحية الصعبة، وذلك بالتوقف عن شرب الماء وأخذ الملح حتى آذان المغرب وسيكون إفطارهم على الماء والملح فقط.

– أفاد الأسير المضرب ناصر أبو سرورـ لمحامي هيئة الأسرى بأن الأوضاع الصحية للمضربين تتدهور بشكل سريع، وخلال عملية نقلهم إلى المستشفيات المدنية، واجهوا معاملة سيئة وغير إنسانية من الأطباء، وذلك في إطار ما تقوم به كافة أجهزة ومؤسسات سلطات الاحتلال في محاولة للضغط على الأسرى وكسر الإضراب. بالمقابل قال أبو سرور للمحامي: “معنوياتنا عالية ومستمرون حتى تحقيق مطالبنا، أو الشهادة.”

– استمرار نقل العشرات من الأسرى المضربين إلى المستشفيات مع استمرار تدهور أوضاعهم الصحية، وهناك عدد منهم تبقى داخل المستشفيات، وعرف من بينهم الأسيران أيمن الشرباتي وظافر الريماوي.

– تستمر الفعاليات الداعمة للأسرى، ويوم السبت 28 أيار سيكون هناك تواجد في خيام الإضراب وبمراكز المدن والخروج بمسيرات ليلية بعد صلاة التراويح، وذلك وفقاً لبرنامج اللجنة الوطنية لمساندة الإضراب.

يذكر ان أسرى معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال يواصلون اضرابهم المفتوح عن الطعام ، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي كانوا قد حققوها سابقاً من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وأبرز مطالبهم: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *