أبرز أحداث اليوم الـ”24″ من إضراب الأسرى “الحرية والكرامة”

لخصت اللّجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني أبرز أحداث اليوم الرابع والعشرين، للإضراب الجماعي الذي تخوضه الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تحت عنوان “إضراب الحرية والكرامة”، وذلك منذ 17 نيسان/ إبريل 2017.

 

–  يواصل الأسرى معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي كانوا قد حققوها سابقاً من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وأبرز مطالبهم: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

 

-من المفترض أن تنفذ اللجنة الدولية للصليب الأحمر، زيارة للأسير مروان البرغوثي يوم غد الخميس، وذلك بعد منع إدارة مصلحة سجون الاحتلال للمحامين واللجان الدولية من زيارته منذ بدء إضرابه بتاريخ 17 نيسان/ ابريل 2017.

 

– بعد (24) يوماً على الإضراب، أوضاع صحية خطيرة، يواجهها الأسرى المضربون، منها: جفاف شديد وانخفاض في ضغط الدم، واضطراب في عمل القلب وعدم القدرة على الحركة.

 

– اللجنة الإعلامية للإضراب:” إدارة عزل سجن “نيتسان الرملة”، تحرم الأسرى من ضوء الشمس، وذلك بعد أن منعتهم من الخروج للفورة، وغطت الشبابيك، وخلال زيارة أجريت اليوم للأسرى المضربين حسام شاهين، وعبد الباسط شوابكة، وناصر ابو حميد، أكدوا أن إدارة السجن تمعن في إجراءاتها التنكيلية والعقابية، وتنفذ خطة لتبرير عمليات التفتيش، عبر تزويد الأسرى المرضى من المضربين بالملح عند خروجهم للعيادة، وبعد أن تزودهم تقتحم الأقسام لمصادرة الملح.”

 

– يوم الخميس هو يوم غضب وانتصار للأسرى المضربين، وعليه تهيب اللجنة الوطنية لإسناد الإضراب بأبناء شعبنا كافة المشاركة في فعاليات التصعيد في جميع المحافظات الفلسطينية.”